علاج الربو في العيادة الرجوع الى المقالات

ديسمبر 1, 2016

أنواع العلاج المتوفر :

هناك ثلاث أنواع من العلاجات المتوفرة لمن يعانون من الربو :
1) علاج بتجنب مسببات الحساسية
2) علاج باستعمال العقاقير Immunotherapy
3) علاج بالتطعيم ضد مسببات الحساسية

العلاج بتجنب المسببات:

إن العلاج بتجنب مسببات الربو هو الأقل تكلفة وأبسط الطرق لمعالجة الربو, وهذا يتطلب إزالة مهيجات أو مسببات الحساسية مثل الغبار والفطريات ( العفن ) واللقاح وقشرة جلد وشعر الحيوانات من بيئة المريض المنزلية, ودور اخصائي الحساسية في هذا المجال هو أن يبين للمريض الذي يعاني من الربو المسببات التي تثير نوبات الربو.

العلاج باستعمال العقاقير :

العلاج بالعقاقير هو علاج الربو باستعمال الأدوية المناسبة. هناك أربعة أنواع من العقاقير التي تستعمل لعلاج الربو والتي توصف في الوقت الحاضر ( ربما تظهر أنواع أخرى في المستقبل).

أ- الكرومولين (انتال) : يستعمل هذا الدواء كوقاية ويستنشق بشكل مباشر في الرئة ويؤخذ بشكل دائم لمنع حدوث أعراض الربو. ويعمل هذا الدواء بمنع استجابة الرئة للمهيجات ومسببات الحساسية الموجودة في البيئة. ويتوفر الكرومولين على شكل مسحوق (بودرة) يؤخذ عن طريق جهاز فرار كالصفارة أو محلول يؤخذ عن طريق جهاز كهربائي أو بخاخ للاستنشاق. والكرومولين علاج خالي من المضاعفات والأعراض الجانبية تقريباً.
ب- الثيوفلين: عبارة عن علاج موسع للقصبات الهوائية الضيقة, بمعنى أنع يساعد على ارتخاء عضلات القصبات الهوائية المتقلصة. ويوجد على شكل سائل أو حبوب وكبسولات وأعراضه الجانبية قد تشمل ألم بالبطن, غثيان, قيء, صداع, عصبية وأرق.
ج- موسع القصبات الهوائية( مثل الفينتولين): هذه المجموعة من الأدوية تشبه الأدرينالين, ويمكن أخذها بالفم أو الاستنشاق أو عن طريق الحقن. وكثيراً ما تستعمل في علاج الحالات الطارئة ونوبات الربو الحادة. وهي متوفرة على شكل سائل وحبوب وكبسولات أو بخاخ للاستنشاق. ويعضها يستعمل كل 4 ساعات و أنواع أخرى جديدة تستعمل كل 12 ساعة. وعادة لا ينصح الأخصائي باستعمال هذه الأدوية بشكل منتظم بل عند الحاجة. وعادة ما تستعمل مع أدوية أخرى مثل الكرومولين أو الثيوفيلين أو الكورتيزون. وتتلخص أعراضها الجانبية في حدوث الصداع, ورجفة وعصبية.
د- الكورتيزون: يستعمل هذا العلاج حينما لا تكون العلاجات السابقة كافية للسيطرة على الربو بشكل جيد. ويتوفر الكورتيزون على شكل حبوب أو حقن أو بخاخ ( رذاذ) وبودرة( مسحوق) يشفط بجهاز خاص. و أحيانا تستعمل الحبوب لفترة قصيرة عندما لا تستجيب حالة الربو أو الأزمة للعلاجات الأخرى وهناك بعض حالات الربو الشديدة التي تحتاج لاستعمال الكورتيزون لفترات طويلة. وعندما يؤخذ الكورتيزون بالفم لفترة طويلة فإنه قد يصحب بأعراض جانبيه و مضاعفات مثل التأثير على النمو, ضعف العظام, زيادة الوزن, ارتفاع ضغط الدم, ضعف النظر, ارتفاع السكر, وضعف العضلات وتورم الجسم. أما الكورتيزون الذي يؤخذ عن طريق الشفط بالفم فإنه خال من الأعراض والمضاعفات إلا من بعض جفاف في الحلق وبحة الصوت أحياناً. وأمثلة على بعض مستحضرات الكورتيزون التي تستعمل عن طريق الاستنشاق هي :
بيكلوميثازون ( بيكوتيد ) فلونوسوليد, تريامسينولون, وبيدوسونيد (بلميكورت).

العلاج بالتطعيم ( إبرة الحساسية):

هذا النوع من المعالجة يشمل إعطاء جرعات صغيرة من مستخلص مسببات الحساسية لمن يعاني من الربو, لأجل زيادة مقاومة الرئة لمسببات الحساسية, ويعطى المصل بجرعات صغيرة تزداد تدريجياً ولمدة تمتد إلى شهور عديدة على أمل زيادة مقاومة الرئة للحساسية وفي النهاية التخلص من الربو بشكل نهائي.

وماذا عن المرأة الحامل التي تعاني من الربو؟

أن الطريقة المفضلة لعلاج المرأة الحامل التي تعاني من الربو هو تجنب المسببات و المهيجات للربو. ولكن معظم النساء الحوامل يحتجن لاستعمال أدوية الربو, ويمكن أخذ أدوية الربو بشكل طبيعي, ولكن تحت إشراف أخصائي حساسية.
وإذا كان العلاج بالتطعيم ( إبرة الحساسية ) قد بدء به قبل الحمل فيمكن الاستمرار به ولكن ألا يبدأ بالتطعيم أثناء الحمل.