استعمال البخاخات لعلاج الربو الرجوع الى المقالات

نوفمبر 22, 2016

إن أفضل طريقة العلاج الربو هو إيصال العلاج للرئة عن طريق البخاخات, وهناك أدوات عديدة و مختلفة أدخلت في العقود الأخيرة, وبواسطتها يمكن لمن يعاني من الربو من مختلف الأعمار أن يستعمل العلاجات اللازمة عن طريقها للسيطرة على أعراض الربو المزعجة.
والفوائد الرئيسية لاستعمال علاج الربو بالاستنشاق عن طريق البخاخات هي:
1) إيصال العلاج بشكل مباشر إلى العضو المتأثر بالحساسية ( في هذه الحالة القصبات الهوائية).

2) تجنب الأعراض الجانبية للأدوية وقلة حدوث تلك الأعراض بالمقارنة للأعراض الجانبية الناتجة عن أخذ العلاج بالفم أو الحقن

الأصناف المختلفة للأدوية المستعملة عن طريق الاستنشاق:

هناك أربعة أصناف من الأدوية التي يمكن استعمالها عن طريق الاستنشاق أو البخاخات لعلاج الربو أو حساسية القصبات:

1) موسعات الشعب الهوائية أو المسماة ” بيتا أغونيست” وهي أكثر البخاخات استعمالاً. وأمثلة على هذه الأدوية هي الفنتولين, والبريكانيل وهي تستعمل لعلاج ضيق النفس أو حالات الربو الحادة. وكثيراً ما يسئ المرضى استعمالها وذلك لأنه تعطي نتيجة سريعة. واستعمالها يجب أن يكون حسب الحاجة على أن لا يتعدى 4 مرات في اليوم الواحد. وإذا لاحظ المريض أنه يستعمل هذه العلاجات بكثرة, فعليه أن يخبر الأخصائي دون تأخير, لأن كثرة استعمالها يعني أن حالة الربو شديدة وعلى المريض أن يراجع الأخصائي لأخذ علاج افضل أو تعديل برنامج المعالجة. وكثرة استعمال الفينتولين وأمثاله تزيد حالة الربو وربما تؤثر على انتظام دقات القلب. وبشكل عام, إذا لاحظ المريض أنه بحاجة لاستعمال البخاخ بشكل يومي فلبد من استشارة الأخصائي من أجل تعديل العلاج. وهناك بخاخات ذات مفعول طويل ( أي كل 12 ساعة ) يمكن استعمالها لحالات الربو المتوسطة أوالشديدة التي تحتاج إلى علاج, بشكل منتظم مثل سولميترول Servent ( سيرفنت)
2) ايبراتروبيو أتروفينت وهو موسع للشعب الهوائية ولكن بطريقة مختلغة
3) بخاخات الكورتيزون: وهي علاجات فعالة جداً ضد التهاب القصبات التحسسي, وتستعمل في الحالات المتوسطة والشديدة وأمثلة على بخاخات الكورتيزون هي بيكوتيد, بلميكورت ( بيكلو Flunisolide وفلونيسوليد Beclomethasone, Budesonideميثازون وبيوديسونيد وغيرها. iamcinolone وتريامسينولون Fluticasoneوفلوتيكاسون وتايليد Cormolyn “Intal”4) مضاد الالتهاب التحسسي غير الكورتيزون مثل انتال

الأنواع المختلفة لأجهزة الاستنشاق ( البخاخات)

ومعظم (MDI)هناك ثلاثة أنواع أساسية تستعمل في الأدوية المستنشقة وهي البخاخ المعتاد الأدوية متوفرة بهذا الشكل, والنوع الآخر هو أجهزة استنشاق العلاج على شكل مسحوق جاف أو بودرة ناعمة والنوع الثالث هو استعمال العلاج بشكل رذاذ عن طريق جهاز شفط ( مرذذ أو نبيوليزر) والأخير كثير ما يستعمل للأطفال الصغار الذين لا يستطيعون استعمال البخاخات العادية. وهناك أجهزه عديدة تستعمل لهذا الغرض وكلها تستعمل التيار الكهربائي, وكثير منها صغير الحجم يمكن نقله أثناء السفر ويمكن استعمال البطارية الجافة أو بطارية السيارة كمصدر للكهرباء. وبالنسبة للأطفال الكبار وبعض المرضى الذين لا يستطيعون استعمال البخاخات بشكل جيد يوجد اسطوانات و أدوات يمكن استعمال البخاخ عن طريقها لتسهيل إيصال العلاج بشكل جيد ( الرجاء أن تسأل الأخصائي عن الجهاز المناسب لاستعمالك أو استعمال طفلك)

التدريب على الاستعمال الصحيح للبخاخ ضروري:

عندما يصف لك أخصائي الحساسية علاجاً على شكل بخاخ أطلب منه أن يشرح لك طريقة الاستعمال الصحيحة. وبشكل عام فإن كل البخاخات تأتي مع تعليمات توضح كيفية الاستعمال فأحرص على قراءتها. والتعليمات الآتية تنطبق على كل البخاخات و الأدوية المستعملة بالاستنشاق:
1) رج ( هز ) البخاخ مباشرة قبل الاستعمال
2) ارفع غطاء فتحه البخاخ
3) تأكد أن البخاخ يحتوي على علاج وليس فارغاً
4) أخرج الهواء من الرئة عن طريق الفم
5) ضع فتحة البخاخ في فمك أو 3-5سم بعيداً عن الفم
6) أبدأ بأخذ نفس ( شهيق ) بعمق وببطء وفي هذه الأثناء أضغط على البخاخ بالإصبع السبابة ( البخاخ يوضع بين الإبهام والسبابة).
7) أستمر في أخذ النفس بعمق ثم أكتم النفس لمدة 5-10 ثوان قبل الزفير. أخرج البخاخ من فمك قبل إخراج النفس.
8) انتظر 30-60 ثانيه قبل أخذ بخة ثانية بنفس الطريقة. 9) أعد غطاء فتحة البخاخ إلى مكانه.
10) نظف غطاء البخاخ البلاستيكي وغطاء فتحه البخاخ يومياً.

ملاحظه: لأسباب نفسيه وأخرى غير معلومة فإن بعض المرضى وخاصة النساء يخافون من استعمال البخاخات أو يترددون في استعمالها لظنهم أنها تزيد الربو أو لربما يربطونها في أذهانهم بحالات الربو الشديدة, وهذا غير صحيح. والبخاخات لا تجعل المريض مدمناً على استعمالها كما يظن البعض. وإذا كان في ذهنك أي شك أو سؤال, فالرجاء عدم التردد في سؤال الطبيب أو إبداء رأيك والسؤال عن أسباب استعمال البخاخ. فهذا أفضل من أن يصف الأخصائي العلاج ثم لا يستعمل.